الأغذية المناسبة للمرأة الحامل

الأغذية المناسبة للمرأة الحامل

تعرفي على الأغذية المناسبة للحامل

تعرفي على الأغذية المناسبة للحامل

تعرفي على الأغذية المناسبة للحامل

عندما يبدأ مشوار الحمل، يتوجب على الأم أن تعتني جيداً بتغذيتها كي تؤمن لها ولطفلها كل ما يلزم من عناصر القوة والحياة، خصوصاً في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل التي يتم فيها تكوين أعضاء الجنين وبناؤها.

والتغذية السليمة للحامل يجب أن تضم كل العناصر بدءاً بالسكريات، مروراً بالبروتينات والمواد الدسمة، وانتهاء بالمعادن والفيتامينات والألياف، وأي نقص في واحد أو أكثر من هذه المكونات ينعكس سلباً على حياة الجنين داخل بطن أمه وبعد قدومه إلى هذه الدنيا.

يجب أن تكون تغذية الحامل متنوعة ومتوازنة، مع عدم المبالغة في أكل السكريات والنشويات والدهنيات. وفي شكل عام على الحامل أن تحرص كل الحرص على أن تكون الأغذية الآتية ضمن قائمة وجباتها:

1- الحليب ومشتقاته، وهي تشكل مصدراً رائعاً للكلس الذي يعتبر ضرورياً لبناء العظام والأسنان، وأساسياً لوظائف العضلات والأعصاب وتنشيط الأنزيمات وامتصاص الفيتامين ب 12. وإلى جانب الكلس تمتاز المنتجات الحليبية بكونها تحتوي على كميات مهمة من البروتينات والدهنيات والمعادن وعلى عدد لا بأس به من الفيتامينات المهمة للحامل والجنين معاً. يجب على الحامل أن تشرب الحليب وتأكل الألبان والأجبان كل يوم وفي وجبة واحدة.

2- الحبوب الكاملة، التي تحتوي على كميات ممتازة من فيتامينات المجموعة ب التي تقوم بوظائف كثيرة في الجسم، منها تعزيز صحة الجهاز العصبي، والمساعدة على إنتاج الطاقة، والمحافظة على صحة الجهاز الهضمي. إن تناول رغيف من الخبز الكامل يزود الحامل بكمية ممتازة من فيتامينات المجموعة ب.

3- اللحوم والأسماك والبيض، وهي مصادر ممتازة للأحماض الأمينية، خصوصاً الأساسية التي لا يستطيع الجسم تركيبها. وينصح في هذا المجال أن تجمع الحامل بين البروتينات من مصادر حيوانية ونباتية، ولا يجوز في أي حال من الأحوال الاقتصار على تناول البروتينات من مصادر نباتية لأنها غير كاملة لافتقارها إلى بعض الأحماض الأمينية الأساسية. ومن المهم للغاية استهلاك منتجات البحر من 2 إلى 3 مرات في الأسبوع لغناها بعنصر اليود الضروري لعمل الغدة الدرقية.

4- الخضروات، وهي غنية بالفيتامينات والمعادن والألياف. ومن أهم الخضار التي ينبغي للحامل تناولها اللوبياء، والجزر، والملفوف، وورق العنب، والسبانخ، والبطاطا، والفليفلة. وتؤكل الخضار نيئة أو تحضر كحساء، ويجب عدم اللجوء إلى الغلي الطويل لأنه يفقد الخضار أهم عناصرها. ويمكن للحامل تناول الخضار بشكل سلطة تحتوي على مزيج منوع من الخضروات المختلفة خصوصاً الورقية منها.

5- الحمضيات، وهي غنية بالفيتامين سي الذي تحتاجه الحامل في شكل يومي لأن الجسم لا يستطيع صنعه ولا تخزينه. أخيراً على الحامل أن تهتم خصوصاً بتأمين الأطعمة الغنية بالحديد، لأن فقر الدم الغذائي ينتشر بكثرة في بلادنا العربية نتيجة سوء التغذية أو لعدم الوعي الصحي، ويعتبر فقر الدم بنقص الحديد أحد أهم أسباب وفيات الأم الحامل أو وفاة الطفل أثناء الولادة، لأن الحديد مهم جداً للأم والجنين. ويتوافر الحديد بكثرة في العسل الأسود والخرشوف والسبانخ والموز والعنب والرمان والمشمش والخضر ذات الأوراق الداكنة. كما يوجد بكثرة في اللحوم والكبد والطحال ومنتجات البحر.

اضف رد